وزيرة البيطرة تتفقد مزرعة التحسين الوراثي بمقامة وتجتمع بالمنمين

تفقدت السيدة فاطم فال بنت اصوينع، وزيرة البيطرة الأحد 10/01/ 2017 بمدينة مقامة  المزرعة النموذجية للتحسين الوراثي كما عقدت اجتماعا مع المنمين بمباني المقاطعة، وذلك ضمن جولتها الاستطلاعية للتعرف على الوضعية الرعوية في ولاية غورغول.

واستمعت السيدة الوزيرة خلال زيارتها للمزرعة النموذجية لتحسين سلالات الأبقار بمقامة  إلى شروح حول طبيعة العمل بهذه المرزعة ومكوناتها ومدى تقدم عمليات التحسين الوراثي على مستوى قطيع الأبقار الموجود فيها.

من جهة أخرى عقدت الوزيرة اجتماعا مع المنمين بالمقاطعة شرحت خلاله بإسهاب سياسة قطاع البيطرة في مجال التحسين الوراثي والمكاسب التي تحققت في هذا المجال وتحدثت عن أهداف البرنامج الوطني للتحسين الوراثي الذي انطلق منذ سنوات ، داعية المنمين إلى تسهيل عمل الفرق البيطرية وتحصين المواشي ضد الأمراض الفتاكة ، مشددة في هذا الخصوص على ضرورة تحصين المجترات الصغيرة ضد الطاعون وهو البرنامج الذي يحظى بدعم من المشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل في موريتانيا.

واشفع الاجتماع باستشكالات ومداخلات بعض المنمين التي طالت همومهم وانشغالاتهم.

وللوقوف على وضعية الأدوية البيطرية في المقاطعة، زارت الوزيرة صيدليتين بيطريتين في مدينة مقامه واطلعت على طبيعة الأدوية المتوفرة وطرق وظروف حفظها.

وتم إنشاء مزرعة مقامه النموذجية لتحسين سلالات الأبقار في مايو 2015، وتقع على بعد كيلومتر واحد من المدينة و 120 كم من مدينة كيهدي عاصمة ولاية غورغول. وتبلغ مساحتها 6 هكتارات فيما تبلغ قدرتها الاستيعابية 300 من الأبقار.

وقد تم تلقيح 450 بقرة في المزرعة حيث تم الحصول على 75 من العجول من أبناء الجيل الأول، فيما يوجد عجل واحد من الجيل الثاني.

وتشمل المزرعة مبان إدارية من الإسمنت المسلح مبلطة ومجهزة بأبواب ونوافذ من الألومنيوم. وتشمل هذه المباني مكتبا وغرفة راحة وصيدلية بيطرية، إضافة لمرحاض وشرفات ومخزنا للأعلاف بسعة 60 طنا.

وتحتوي المزرعة على حظيرة كبيرة مسقوفة ومقسمة إلى قسمين بممرات للتغذية و أحواض الشرب كما تتوفر على شبابيك لحجز الأبقار المهيأة للتلقيح وبطاقة استيعابية تصل لـ09 روؤس من الأبقار.

مواضيع متعلقة