الشركة الموريتانية لمنتجات الألبان

0

smplورقة حول مركز الألبان في النعمة

 

تعتمد سياسة الحكومة في دعم إدخال قطاع الثروة الحيوانية في الاقتصاد الوطني علي تنمية الشعب الحيوانية : الألبان , الدواجن ، للحوم والجلود وذالك تنفيذا لإستراتجية تنمية القطاع الريفي لافق2025

وفي هذا الصدد عمدت الحكومة إلي إعداد برنامج التنمية شعبة الألبان عبر إنشاء وتشغيل مصنع الألبان في النعمة وتشيد ثلاثة مراكز لجمع الحليب في وركن والشامية وبنكو وهو ما يعني إعداد بني تحتية لتجميع وتحويل الألبان في ولايات الحوضين وتم اختيار هاتين الولايتين نظرا لتعداد الثروة الحيوانية والذي يعتمد علي النظام الإنتجاعي الذي من بين سلبياته عدم الاستفادة في منتجات الحيوانات.

كما إن هاتين الولايتين تتميزان بنسب عالية من الفقر بين السكان الذين يعتمدون علي الثروة الحيوانية كدخل أساسي في الحياة .

إن أنشاء هاذ المصنع سيمكن من إدخال هذه الثروة في الدورة الاقتصادية الوطنية من خلال بيع الألبان إلي المصنع والاستفادة من المداخل في الجهوية الحيوانية وتغيير مسلكيات التربية بغية الاستفادة من هذه الثروة الحيوانية

وسيمكن آنفا هاذ المصنع من:smpl1

ـ ضمان جودة الألبان الطازجة من حيث سلامة الجودة

ـ إرسال الألبان من المراكز إلي المصنع في ظروف آمنة وصحية

ـ تأمين مداخيل ثابة للمنمين من خلال شراء منتجاتهم

 

ويأتي تنظيم هذه الورشة التحسيسية لذوي الشأن من إدارة جهوية ومنتخبين ومنتجين الألبان والمجتمع المدني والمنظمات الغير حكومية وكذا الشركاء في التنمية لأجل:

 

ـ ضمان انخراط المنمين في هذا البرنامج

ـ ضمان توفير أبقار حلوب من اجل توفير الكميات الكافية من الألبان

ـ ضمان توفير الألبان ذات الجودة العالية بمشاركة المنتجين.

وستتمحور أشغال هذه الورشة حول:

smpl2

ـ التوجهات الوطنية حول تنمية شعبة الألبان

ـ تنظيم شعبة الألبان :أهميتها ودورها الاجتماعي والاقتصادي ودور المنمي

ـ إنتاج البان عالية الجودة :تحديد المنتجين والتغذية وصحة الحيوان ,طرق النظافة في الحلابة

ـ تنظيم التموين للمصنع: والتجميع الأسعار

ـ تقديم لشركة الموريتانية للمنتجات الألبان

ـ عرض تجربة ولاية اترارزة في هذا المجال.

الكاتب

اترك رداً